فن برس

مأساة فنان شهير قُتل أخوه بـ 13 طعنه فتحوّل من فنان شهير إلى شخص مفلس في السجن.. شاهد من يكون

انهارت حياة الفنان المصري أحمد عزمي من كان أشهر فنان مصري شاب خلال مطلع الألفينيات وعاش حياة مزرية. 

فبعد مقتل شقيقه الأصغر بـ 13 طعنة فمن بعدها عانى من اكتئاب شديد ثم دخل في دوامة الكحول التي دفعته لتعاطي المخدرات وهو مصير لا يصل إليه فنان أو إنسان مؤمن بالله الواحد وبأقداره المختبرة للبشر.

|| الأخبار الأكثر تصفحاً :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
معجزة علاجية .. مشروب رخيص اليمن ومتوفر في المنزل يمتص السكر من الدم ويعالج الاضطرابات الجنسية لدى الرجال والنساء؟
 
 احذر تجاهلها .. هذه العلامة في لسانك تشير الى انخفاض فيتامين ب 12 الخطرة على جسمك .. وهذا ما يتوجب عليك فعله فوراً ؟

 

وفي يوم تم القبض عليه في سيارة مع فتاة مشتبه فيها وبحوزته حبوب مخدرات بوضع كان غير طبيعي ، دخل السجن 6 أشهر ومن بعدها خرج لكن حياته استمرت بالانحدار ولم يستطيع السيطرة على نفسه.

زوجته اتخذت قرار الانفصال عنه كي تحمي ابنهما آدم من عدم استقرار تصرفات والده وكانت محقة بحسب قوله.

وبعد فترة توفيت والدته حزناً على موت شقيقه وقهراً على ما يحصل مع ابنها الكبير أحمد أيضاً فخسر كل شيء.

اليوم أحمد يعترف بخطئه ويطلب فرصة جديدة للعودة إلى الوسط الفني، فهل يستحق ذلك؟

اقرا أيضا :

 
انضم الى قناتنا على تيليجرام