الأميرة ديانا
العالم برس

الكشف عن سر المقابلة القاتلة التي تسببت في اغتيال الأميرة ديانا

الأميرة ديانا

وكأن روحها لم تهدأ بعد، وكأنها مازالت تطالب بالقصاص، فبعد مرور أكثر من ربع قرن على رحيلها مازالت الأميرة ديانا تبعث برسائل لمحبيها من عالم آخر، مؤكدة أن رحيلها لم يكن محض صدفة.

وقبل أيام أسابيع مرت ذكرى ميلادها التي توافق الأول من يوليو وبهذه المناسبة نكشف كواليس المقابلة الأخيرة التي أجراها معها الصحفي مارتن بشير وكانت سبباً في مقتلها.

|| الأخبار الأكثر تصفحا الآن : 

 

فنانة مصرية تثير جدلاً واسعاً عبر مواقع الاتصال أظهرت ‘‘المناطق الحساسة’’وتم القبض عليها بتهمة نشر الرذيلة |شاهد من تكون !

 

شاهد اغنى رجل اعمال في العالم يتعرض للإهانه امام الجميع بسبب رسائله الجنسية 

 

شاهد ما الذي فعلته هذه  الفنانة الشهيرة لتجعل من مخرج مسيحي يعتنق الاسلام حالاً..تفاصيل 

 

مفاجأه كبيره"دولة عربية تتصدر قائمة نمو الاقتصاد العالمي ..لن تصدق من تكون

 

كشف موقع هيلثي عن علاج طبيعي لآلام المفاصل بمجرد وضعه على منطقة الألم

 

هذا هو مشروع ايران الذي حقق الفوز الكبير في سوريا !

 

دولة اجنبية تعفي اليمن من الديون التي عليها وتستمر في دعمها ..لن تتوقع من تكون !!

 

للمتزوجين فقط : فاكهة سحرية ومتوفرة بكثرة من اجل حياة حميمة ومتعة اطول

 

حادثة تهز دولة عربية : موت عروس ليلة الدخلة ومفأجأة صادمة عند تشريح الجثة ! شاهد ماذا وجدوا على جسدها!

 

اعلان جديد لشركة فيسبوك بعد تعرضها لانتقادات كبيرة 

 

تحذير  وبشده .. أخطار تهدد ملايين الأجهزة الإلكترونية عبر البلوتوث!(تفاصيل اكثر)

 

 شاهد بهذه الطريقة البسيطة تستطيع برمجة عقلك ليتعلم كلماتٍ جديدةً أثناء نومك

 

صدمة غير متوقعة : اعلامي شهير يغتصب زميلتة في مكتبه .. والنهاية تفضحة بادلة تقضي على حياته | شاهد 

 

فاجعة : كتم أنفاسها ومزق جسدها بسكين..مقتل فتاة داخل شقته .. وهكذا  كانت نهايتة 

 

 (واقعة تقشعر لها الأبدان)..شيخ يغتصب طفل في المسجد بعد درس تحفيظ القران |صورة مؤلمة

 

 ________________

قبل عامين فقط من رحيل أميرة القلوب وتحديداً عام 1995، استطاع الصحفي البريطاني مارتن بشير بأساليب خادعة إجراء لقاء مع أميرة ويلز، الأميرة ديانا لصالح قناة bbc، ما أدى إلى إغراق العائلة الملكية البريطانية في العديد من الأزمات.

كان من الصعب الحصول على مقابلة كتلك ولكن مارتن استطاع الوصول لشقيق الأميرة ديانا وأطلعه على كشوف مصرفية بمبالغ مالية ضخمة تؤكد أن أجهزة الأمن كانت تدفع لشخصين في مقابل التجسس على الأميرة، ما جعل شقيقها يوافق على مقابلته لها وهنا استطاع إقناعها بإجراء لقاء صحفي، وتبين في النهاية أن هذه الكشوف كانت مزورة وأن مارتن خدع ديانا وشقيقها.

وعن المقابلة النارية، وما جاء بها من تفجيرات لأمور تخص العائلة الملكية، فقد اعترفت ديانا في هذه المقابلة أن زوجها يخونها مع امرأة أخرى وأكدت على وجود ثلاثة أشخاص في زواجها، في إشارة إلى العلاقة التي كان يقيمها زوجها آنذاك الأمير تشارلز مع كاميلا باركر بولز.

ليس هذا فحسب، بل أقرت أيضاً واعترفت بأنها على علاقة عاطفية برجل آخر وهذا ما أثار حنق العائلة الملكية ووضعها في مأزق لم يكن لينتهى إلا باغتيال ديانا.

وكان نجلي الأميرة قد اتهما الصحفي مارتن بشير بأنه سبب رئيسي في اغتيال الأميرة ديانا بسبب تلك المقابلة وأنه كان مخادعاً وعارياً تماماً من أي أخلاقيات صحفية، وقد اعتذر مارتن وأبدى أسفه ولكنه دافع عن نفسه قائلا إنه من المستحيل تحميل المقابلة سبب رحيل ديانا وأنها كانت مجرد مقابلة صحفية لم يقصد منها أن يسبب أي أذى لها.

المصدر - مواقع اخبارية عربية